سورة الفجر | تلاوات خاشعة | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ تلاوات خاشعة \ سورة الفجر

سورة الفجر

سورة الفجر

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  16/10/12 شوهد 984 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ وَالْفَجْرِ ﴿ 1 وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴿ 2 وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ﴿ 3 وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ ﴿ 4 هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ ﴿ 5 أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ ﴿ 6 إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ ﴿ 7 الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ ﴿ 8 وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ﴿ 9 وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ﴿ 10 الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ﴿ 11 فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ ﴿ 12 فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ ﴿ 13 إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ ﴿ 14 فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ ﴿ 15 وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ ﴿ 16 كَلَّا ۖ بَلْ لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ ﴿ 17 وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ ﴿ 18 وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا ﴿ 19 وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا ﴿ 20 كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا ﴿ 21 وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا ﴿ 22 وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰ ﴿ 23 يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي ﴿ 24 فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ ﴿ 25 وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ ﴿ 26 يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿ 27 ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ﴿ 28 فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ﴿ 29 وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴿ 30
صدق الله العظيم

التعريف بالسورة :
1) سورة مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 30 .
4) ترتيبها بالمصحف التاسعة والثمانون .
5) نزلت بعد سورة الليل .
6) بدأت السورة باسلوب القسم " والفجر وليال عشر " لم يُذكَر لفظ الجلالة في السورة .
7) ـ الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 5) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ ثَلاَثـَةٍ أُمُورٍ رَئـِيسِيـَّةٍ هِيَ :
1- ذِكْرُ قِصَصِ بَعْضِ الأُمَمِ المُكَذِّبِينَ لِرُسُلِ الَّلهِ ؛ كَقَوْمِ عَادٍ ، وَثَمُودَ ، وَقَوْمِ فِرْعَوْنَ ، وَبَيَانِ مَا حَلَّ بِهِمْ مِنَ العَذَابِ وَالدَّمَارِ بسَبَبِ طُغْيَانِهِمْ ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبـُّكَ بِعَادٍ الآيات ) .
2- بَيَانُ سُنَّةِ الَّلهِ تَعَالى في ابْتِلاَءِ العِبَادِ في هَذِهِ الحَيَاةِ بالخَيْرِ وَالشَّرِّ ، وَالغِنَى وَالفَقْرِ ، وَطَبِيعَةِ الإِنْسَانِ في حُبـِّهِ الشَّدِيدِ لِلْمَالِ ( فَأَمَّا الإِنْسَانُ إِذَا مَا ابـْتَلاَهُ رَبـُّهُ الآيات ) .

1. ( والفجر ) أي فجر كل يوم
2. ( وليال عشر ) أي عشر ذي الحجة
3. ( والشفع ) الزوج ( والوتر ) بفتح الواو وكسرها لغتان الفرد
4. ( والليل إذا يسر ) مقبلا ومدبرا
5. ( هل في ذلك ) القسم ( قسم لذي حجر ) عقل وجواب القسم محذوف أي لتعذبن يا كفار مكة
6. ( ألم تر ) تعلم يا محمد ( كيف فعل ربك بعاد )
7. ( إرم ) هي عاد الأولى فارم عطف بيان أو بدل ومنع الصرف للعملية والتأنيث ( ذات العماد ) أي الطول كان طول الطويل منهم أربعمائة ذراع
8. ( التي لم يخلق مثلها في البلاد ) في بطشهم وقوتهم
9. ( وثمود الذين جابوا ) قطعوا ( الصخر ) جمع صخرة واتخذوها بيوتا ( بالواد ) وادي القرى
10. ( وفرعون ذي الأوتاد ) كان يتد أربعة أوتاد يشد إليها يدي ورجلي من يعذبه
11. ( الذين طغوا ) تجبروا ( في البلاد )
12. ( فأكثروا فيها الفساد ) القتل وغيره
13. ( فصب عليهم ربك سوط ) نوع ( عذاب )
14. ( إن ربك لبالمرصاد ) يرصد أعمال العباد فلا يفوته منها شيء ليجازيهم عليها
15. ( فأما الإنسان ) الكافر ( إذا ما ابتلاه ) اختبره ( ربه فأكرمه ) بالمال وغيره ( ونعمه فيقول ربي أكرمن )
16. ( وأما إذا ما ابتلاه فقدر ) ضيق ( عليه رزقه فيقول ربي أهانن )
17. ( كلا ) ردع أي ليس الاكرام بالغنى والاهانة بالفقر وإنما هو بالطاعة والمعصية وكفار مكة لا ينتبهون لذلك ( بل لا تكرمون اليتيم ) لا يحسنون إليه مع غناهم أو لا يعطونه حقه من الميراث
18. ( ولا تحاضون ) أنفسهم أو غيرهم ( على طعام ) أي إطعام ( المسكين )
19. ( وتأكلون التراث ) الميراث ( أكلا لما ) أي شديدا للمهم نصيب النساء والصبيان من الميراث مع نصيبهم منه أو مع مالهم
20. ( وتحبون المال حباً جماً ) أي كثيرا فلا ينفقونه وفي قراءة بالفوقانية في الأفعال الأربعة
21. ( كلا ) ردع لهم عن ذلك ( إذا دكت الأرض دكاً دكاً ) زلزلت حتى يتهدم كل بناء عليها وينعدم
22. ( وجاء ربك ) أي أمره ( والملك ) أي الملائكة ( صفاً صفاً ) حال أي مصطفين أو ذوي صفوف كثيرة
23. ( وجيء يومئذ بجهنم ) تقاد بسبعين ألف زمام كل زمام بأيدي سبعين ألف ملك لها زفير وتغيظ ( يومئذ ) بدل من إذا وجوبها ( يتذكر الإنسان ) أي الكافر ما فرط فيه ( وأنى له الذكرى ) استفهام بمعنى النفي أي لا ينفعه تذكره ذلك
24. ( يقول ) مع تذكره ( يا ) للتنبيه ( ليتني قدمت ) الخير والإيمان ( لحياتي ) الطيبة في الآخرة أو وقت حياتي في الدنيا
25. ( فيومئذ لا يعذب ) بكسر الذال ( عذابه ) أي الله ( أحد ) أي لا يكله إلى غيره
26. وكذا ( ولا يوثق ) بكسر الثاء ( وثاقه أحد ) وفي قراءة بفتح الذال والثاء فضمير عذابه ووثاقه للكافر والمعنى لا يعذب أحد مثل تعذيبه ولا يوثق مثل ايثاقه
27. ( يا أيتها النفس المطمئنة ) الآمنة وهي المؤمنة
28. ( ارجعي إلى ربك ) يقال لها ذلك عند الموت أي ارجعي إلى أمره وإرادته ( راضية ) بالثواب ( مرضية ) عند الله بعملك أي جامعة بين الوصفين وهما حالان ويقال لها في القيامة
29. ( فادخلي في ) جملة ( عبادي ) الصالحين
30. ( وادخلي جنتي ) معهم

  • عنتر مسلم

  • سعد الغامدي

  • تلاوات خاشعة

  • سلمان العتيبي

  • وليد مصباح

  • سورة ابراهيم

  • سورة الفجر

  • وجاءت سكرة الموت

  • إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا

  • إن الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله

  • ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار

  • يا اسفى على يوسف

  • أإله مع الله .

  • الأعراف

  • لا بشرى يومئذ للمجرمين

  • هذا يومكم الذي كنتم توعدون

  • الحمد لله الذي صدقنا وعده

  • يا بني اركب معنا

  • التكوير

  • و نادى نوح ابنه

  • يوم تبدل الارض غير الارض