سورة الغاشية | سعد الغامدي | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ سعد الغامدي \ سورة الغاشية

سورة الغاشية

سورة الغاشية

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  15/08/12 شوهد 605 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ ﴿ 1 وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ ﴿ 2 عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ ﴿ 3 تَصْلَىٰ نَارًا حَامِيَةً ﴿ 4 تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ ﴿ 5 لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ ﴿ 6 لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ ﴿ 7 وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ ﴿ 8 لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ ﴿ 9 فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ ﴿ 10 لَا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً ﴿ 11 فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ ﴿ 12 فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ ﴿ 13 وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ ﴿ 14 وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ ﴿ 15 وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ ﴿ 16 أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ ﴿ 17 وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ ﴿ 18 وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ ﴿ 19 وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ ﴿ 20 فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ ﴿ 21 لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ ﴿ 22 إِلَّا مَنْ تَوَلَّىٰ وَكَفَرَ ﴿ 23 فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ ﴿ 24 إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ ﴿ 25 ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ ﴿ 26
صدق الله العظيم

التعريف بالسورة :
1) سورة مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 26 .
4) ترتيبها بالمصحف الثامنة والثمانون .
5) نزلت بعد سورة الذاريات .
6) بدأت باسلوب استفهام " هل أتاك حديث الغاشية " و الغاشية هو أحد أسماء يوم القيامة .
7) الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 5) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ مَوْضُوعَيـْنِ أَسَاسِيـَّيـْنِ وَهُمَا :
1- القِيَامَةُ وَأَحْوَالُهَا وَأَهْوَالُهَا ، وَمَا يَلْقَاهُ الكَافِرُ فِيهَا مِنَ العَنَاءِ وَالبَلاَءِ ، وَمَا يَلْقَاهُ المُؤْمِنُ فِيهَا مِنَ السَّعَادَةِ وَالهَنَاءِ .
2- الدِّلاَلـَةُ وَالبَرَاهِينُ عَلَى وَحْدَانِيـَّةِ رَبِّ العَالَمِينَ ، وَقُدْرَتـِهِ البَاهِرَةِ ، في خَلْقِ الإِبِلِ العَجِيبَةِ ، وَالسَّمَاءِ البَدِيعَةِ ، وَالجِبَالِ المُرْتـَفِعَةِ ، وَالأَرْضِ المُمْتَدَّةِ الوَاسِعَةِ وَكُلُّهَا شَوَاهِدُ عَلَى وَحْدَانِيـَّةِ الَّلهِ وَجَلاَلِ سُلْطَانـِهِ وَخُتِمَتِ السُّورَةُ الكَرِيمَةُ بالتَّذْكِيرِ بِرُجُوعِ النَّاسِ جمِيعَاً إلى الَّلهِ سُبْحَانَهُ لِلْحِسَابِ وَالجَزَاءِ.

1. ( هل ) قد ( أتاك حديث الغاشية ) القياوة لأنها تغشى الخلائق بأهوالها
2. ( وجوه يومئذ ) عبر بها عن الذوات في الموضعين ( خاشعة ) ذليلة
3. ( عاملة ناصبة ) ذات نصب وتعب بالسلاسل والأغلال
4. ( تصلى ) بفتح التاء وضمها ( نارا حامية )
5. ( تسقى من عين آنية ) شديدة الحرارة
6. ( ليس لهم طعام إلا من ضريع ) هو نوع من الشوك لا ترعاه دابة لخبثه
7. ( لا يسمن ولا يغني من جوع )
8. ( وجوه يومئذ ناعمة ) حسنة
9. ( لسعيها ) في الدنيا بالطاعة ( راضية ) في الآخرة لما رأت ثوابه
10. ( في جنة عالية ) حسا ومعنى
11. ( لا تسمع ) بالياء والتاء ( فيها لاغية ) أي نفس ذات لغو هذيان من الكلام
12. ( فيها عين جارية ) بالماء بمعنى عيون
13. ( فيها سرر مرفوعة ) ذاتا وقدرا ومحلا
14. ( وأكواب ) أقداح لا عرا لها ( موضوعة ) على حافات العيون معدة لشربهم
15. ( ونمارق ) وسائد ( مصفوفة ) بعضها بجانب بعض يستند إليها
16. ( وزرابي ) بسط طنافس لها خمل ( مبثوثة ) مبسوطة
17. ( أفلا ينظرون ) أي كفار مكة نظر اعتبار ( إلى الإبل كيف خلقت )
18. ( وإلى السماء كيف رفعت )
19. ( وإلى الجبال كيف نصبت )
20. ( وإلى الأرض كيف سطحت ) أي بسطت فيستدلوا بها على قدرة الله تعالى ووحدانيته وصدرت بالإبل لأنهم أشد ملابسة لها من غيرها
21. ( فذكر ) هم نعم الله ودلائل توحيده ( إنما أنت مذكر )
22. ( لست عليهم بمصيطر ) وفي قراءة بالسين بدل الصاد ، أي بمسلط وهذا قبل الأمر بالجهاد
23. ( إلا ) لكن ( من تولى ) أعرض عن الإيمان ( وكفر ) بالقرآن
24. ( فيعذبه الله العذاب الأكبر ) عذاب الآخرة والأصغر عذاب الدنيا بالقتل والأسر
25. ( إن إلينا إيابهم ) رجوعهم بعد الموت
26. ( ثم إن علينا حسابهم ) جزاءهم لا نتركه أبدا

  • سعد الغامدي

  • وليد مصباح

  • سورة الأنبياء

  • سورة الإسراء

  • سورة إبراهيم

  • سورة يونس

  • سورة هود

  • سورة النساء

  • سورة المائدة

  • سورة الفاتحة

  • سورة التوبة

  • سورة البقرة

  • سورة الأنفال

  • سورة الأنعام

  • سورة الأعراف

  • سورة آل عمران

  • سورة التكوير

  • سورة نوح