سورة البلد | سعد الغامدي | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ سعد الغامدي \ سورة البلد

سورة البلد

سورة البلد

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  15/08/12 شوهد 555 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ لَا أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِ ﴿ 1 وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَٰذَا الْبَلَدِ ﴿ 2 وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ ﴿ 3 لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ ﴿ 4 أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ ﴿ 5 يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُبَدًا ﴿ 6 أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ ﴿ 7 أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ ﴿ 8 وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ ﴿ 9 وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ﴿ 10 فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ﴿ 11 وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ ﴿ 12 فَكُّ رَقَبَةٍ ﴿ 13 أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ﴿ 14 يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ ﴿ 15 أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ﴿ 16 ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ﴿ 17 أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿ 18 وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ﴿ 19 عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ ﴿ 20
صدق الله العظيم

التعريف بالسورة :
1) سورة مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 20 .
4) ترتيبها بالمصحف التسعون .
5) نزلت بعد سورة ق .
6) بدأت باسلوب قسم القسم " لا أقسم بهذا البلد " .
7) ـ الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 6) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ القِيَامَةِ وَأَهْوَالِهَا ، وَالآخِرَةِ وَشَدَائـِدِهَا ، وَمَا يَكُونُ فِيهَا مِنْ أَحْدَاثٍ وَأَهْوَالٍ عِظَامٍ ؛ كَخُرُوجِ النَّاسِ مِنَ القُبُورِ ، وَانْتِشَارِهِمْ في ذَلِكَ اليَوْمِ الرَّهِيبِ ؛ كَالفَرَاشِ المُتَطَايـِرِ ، المُنْتَشِرِ هُنَا وَهُنَاكَ ، يَجِيئُونَ وَيَذْهَبُونَ عَلَى غَيْرِ نِظَامٍ مِنْ شِدَّةِ حِيرَتـِهِمْ وَفَزَعِهِمْ.

1. ( لا ) زائدة ( أقسم بهذا البلد ) مكة
2. ( وأنت ) يا محمد ( حل ) حلال ( بهذا البلد ) بأن يحل لك فقاتل فيه وقد أنجز الله له هذا الوعد يوم الفتح فالجملة اعتراض بين المقسم به وما عطف عليه
3. ( ووالد ) أي آدم ( وما ولد ) ذريته وما بمعنى من
4. ( لقد خلقنا الإنسان ) الجنس ( في كبد ) نصب وشدة يكابد مصائب الدنيا وشدائد الحرارة
5. ( أيحسب ) أيظن الإنسان قوي قريش وهو أبو الأشد بن كلدة بقوته ( أن ) مخففة من الثقيلة واسمها محذوف أي انه ( لن يقدر عليه أحد ) والله قادر عليه
6. ( يقول أهلكت ) على عداوة محمد ( مالا لبدا ) كثيرا بعضه على بعض
7. ( أيحسب أن ) أنه ( لم يره أحد ) فيما أنفقه فيعلم قدره والله عالم بقدره وأنه ليس مما يتكثر به ومجازيه على فعله السيء
8. ( ألم نجعل ) استفهام تقرير أي جعلنا ( له عينين )
9. ( ولسانا وشفتين )
10. ( وهديناه النجدين ) بينا له طريق الخير والشر
11. ( فلا ) فهلا ( اقتحم العقبة ) اجتازها
12. ( وما أدراك ) أعلمك ( ما العقبة ) التي يقتحمها تعظيما لشأنها والجملة اعتراض بين سبب اجتيازها بقوله
13. ( فك رقبة ) من الرق بأن أعتقها
14. ( أو إطعام في يوم ذي مسغبة ) مجاعة
15. ( يتيما ذا مقربة ) قرابة
16. ( أو مسكينا ذا متربة ) لصوق بالتراب لفقره وفي قراءة بدل الفعلين مصدران مرفوعان مضاف الأول لرقبة وينون الثاني فيقدر قبل العقبة اقتحام والقراءة المذكورة بيانه
17. ( ثم كان ) عطف على اقتحم وثم للترتيب بالذكري والمعنى كان وقت الاقتحام ( من الذين آمنوا وتواصوا ) أوصى بعضهم بعضا ( بالصبر ) على الطاعة وعن المعصية ( وتواصوا بالمرحمة ) الرحمة على الخلق
18. ( أولئك ) الموصوفون بهذه الصفات ( أصحاب الميمنة ) اليمين
19. ( والذين كفروا بآياتنا هم أصحاب المشأمة ) الشمال
20. ( عليهم نار مؤصدة ) بالهمزة والواو بدله مطبقة

  • عنتر مسلم

  • سعد الغامدي

  • وليد مصباح

  • سلمان العتيبي

  • سورة الأنبياء

  • سورة الإسراء

  • سورة إبراهيم

  • سورة يونس

  • سورة هود

  • سورة النساء

  • سورة المائدة

  • سورة الفاتحة

  • سورة التوبة

  • سورة البقرة

  • سورة الأنفال

  • سورة الأنعام

  • سورة الأعراف

  • سورة آل عمران

  • سورة التكوير

  • سورة نوح