سورة عبس | سعد الغامدي | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ سعد الغامدي \ سورة عبس

سورة عبس

سورة عبس

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  15/08/12 شوهد 646 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ ﴿ 1 أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ ﴿ 2 وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ ﴿ 3 أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَىٰ ﴿ 4 أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ ﴿ 5 فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّىٰ ﴿ 6 وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰ ﴿ 7 وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَىٰ ﴿ 8 وَهُوَ يَخْشَىٰ ﴿ 9 فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّىٰ ﴿ 10 كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ ﴿ 11 فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ ﴿ 12 فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ ﴿ 13 مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ ﴿ 14 بِأَيْدِي سَفَرَةٍ ﴿ 15 كِرَامٍ بَرَرَةٍ ﴿ 16 قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ ﴿ 17 مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ﴿ 18 مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ ﴿ 19 ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ ﴿ 20 ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ ﴿ 21 ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ ﴿ 22 كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ ﴿ 23 فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ ﴿ 24 أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا ﴿ 25 ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا ﴿ 26 فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا ﴿ 27 وَعِنَبًا وَقَضْبًا ﴿ 28 وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا ﴿ 29 وَحَدَائِقَ غُلْبًا ﴿ 30 وَفَاكِهَةً وَأَبًّا ﴿ 31 مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ ﴿ 32 فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ ﴿ 33 يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ ﴿ 34 وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ ﴿ 35 وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ ﴿ 36 لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ ﴿ 37 وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ ﴿ 38 ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ ﴿ 39 وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ ﴿ 40 تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ ﴿ 41 أُولَٰئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ ﴿ 42
صدق الله العظيم

سبب التسمية :
تُسَمَّى ‏أَيْضَاً ‏‏ ‏الصَّاخَّةُ ‏‏، ‏وَالسَّفَرَةُ‎ ‎‏.
التعريف بالسورة :
1) سورة مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 42 .
4) ترتيبها الثمانون .
5) نزلت بعد سورة النجم .
6) تبدأ بفعل ماضي " عبس " لم يذكر في السورة لفظ الجلالة كما ذكرت السورة قصة عبد الله بن ام مكتوم .
7) الجزء (30) ـ الحزب ( 59) ـ الربع ( 2) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ شُئُونٍ تَتَعَلَّقُ بالعَقِيدَةِ وَأَمْرِ الرَّسَالَةِ ، كَمَا إِنَّهَا تَتَحَدَّثُ عَنْ دَلاَئِلِ القُدْرَةِ ، وَالوَحْدَانِيـَّةِ في خَلْقِ الإِنْسَانِ ، وَالنَّبَاتِ ، وَالطَّعَامِ وَفِيهَا الحَدِيثُ عَنِ القِيَامَةِ وَأَهْوَالِهَا ، وَشِدَّةِ ذَلِكَ اليَوْمِ العَصِيبِ.
سبب نزول السورة :
أخرج الترمذي والحاكم عن عائشة قالت : أُنزل ( عبس وتولى ) في ابن أم مكتوم الأعمى ، أتى رسول الله فجعل يقول : يا رسول الله أرشدني ، وعند رسول الله رجل من عظماء المشركين ، فجعل رسول الله يعرض عنه ويقبل على الأخر ، يقول له : أترى بما أقول بأساً ؟ فيقول لا ، فنزلت ( عبس وتولى * أن جاءه الأعمى ) .

1. ( عبس ) النبي كلح وجهه ( وتولى ) أعرض لأجل
2. ( أن جاءه الأعمى ) عبد الله بن أم مكتوم فقطعه عما هو مشغول به ممن يرجو إسلامه من اشراف قريش الذين هو حريص على إسلامهم ولم يدر الأعمى أنه مشغول بذلك فناداه علمني مما علمك الله فانصرف النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيته فعوتب في ذلك بما نزل في هذه السورة فكان بعد ذلك يقول له إذا جاء مرحبا بمن عاتبني فيه ربي ويبسط له رداءه
3. ( وما يدريك ) يعلمك ( لعله يزكى ) فيه إدغام التاء في الأصل في الزاي أي يتطهر من الذنوب بما يسمع منك
4. ( أو يذكر ) فيه إدغام التاء في الأصل في الذال أي يتعظ ( فتنفعه الذكرى ) العظة المسموعة منك وفي قراءة بنصب تنفعه جواب الترجي
5. ( أما من استغنى ) بالمال
6. ( فأنت له تصدى ) وفي قراءة بتشديد الصاد بإدغام التاء الثانية في الأصل فيها تقبل وتتعرض
7. ( وما عليك ألا يزكى ) يؤمن
8. ( وأما من جاءك يسعى ) حال من فاعل جاء
9. ( وهو يخشى ) الله حال من فاعل يسعى وهو الأعمى
10. ( فأنت عنه تلهى ) فيه حذف التاء الأخرى في الأصل أي تتشاغل
11. ( كلا ) لا تفعل مثل ذلك ( إنها ) السورة أو الآيات ( تذكرة ) عظة للخلق
12. ( فمن شاء ذكره ) حفظ ذلك فاتعظ به
13. ( في صحف ) خبر ثان لإنها وما قبله اعتراض ( مكرمة ) عند الله
14. ( مرفوعة ) في السماء ( مطهرة ) منزهة من مس الشياطين
15. ( بأيدي سفرة ) كتبة ينسخونها من اللوح المحفوظ
16. ( كرام بررة ) مطيعين لله تعالى وهم الملائكة
17. ( قتل الإنسان ) لعن الكافر ( ما أكفره ) استفهام توبيخ أي ما حمله على الكفر
18. ( من أي شيء خلقه ) استفهام تقرير ثم بينه فقال
19. ( من نطفة خلقه فقدره ) علقة ثم مضغة إلى آخر خلقه
20. ( ثم السبيل ) أي طريق خروجه من بطن أمه ( يسره )
21. ( ثم أماته فأقبره ) جعله في قبر يستره
22. ( ثم إذا شاء أنشره ) للبعث
23. ( كلا ) حقا ( لما يقض ) لم يفعل ( ما أمره ) به ربه
24. ( فلينظر الإنسان ) نظر اعتبار ( إلى طعامه ) كيف قدر ودبر له
25. ( أنا صببنا الماء ) من السحاب ( صبا )
26. ( ثم شققنا الأرض ) بالنبات ( شقا )
27. ( فأنبتنا فيها حبا ) كالحنطة والشعير
28. ( وعنبا وقضبا ) هو القت الرطب
29. ( وزيتونا ونخلا )
30. ( وحدائق غلبا ) بساتين كثيرة الأشجار
31. ( وفاكهة وأبا ) ما ترعاه البهائم وقيل التبن
32. ( متاعا ) متعة أو تمتيعا كما تقدم في السورة قبلها ( لكم ولأنعامكم ) تقدم فيها أيضا
33. ( فإذا جاءت الصاخة ) النفخة الثانية
34. ( يوم يفر المرء من أخيه )
35. ( وأمه وأبيه )
36. ( وصاحبته ) زوجته ( وبنيه ) يوم بدل من إذا وجوابها دل عليه
37. ( لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه ) حال يشغله عن شأن غيره أي اشتغل كل واحد بنفسه
38. ( وجوه يومئذ مسفرة ) مضيئة
39. ( ضاحكة مستبشرة ) فرحة وهو المؤمنون
40. ( ووجوه يومئذ عليها غبرة ) غبار
41. ( ترهقها ) تغشاها ( قترة ) ظلمة وسواد
42. ( أولئك ) أهل هذه الحالة ( هم الكفرة الفجرة ) الجامعون بين الكفر والفجور

  • سعد الغامدي

  • عبدالولي الأركاني

  • وليد مصباح

  • عمر القزابري

  • سورة الأنبياء

  • سورة الإسراء

  • سورة إبراهيم

  • سورة يونس

  • سورة هود

  • سورة النساء

  • سورة المائدة

  • سورة الفاتحة

  • سورة التوبة

  • سورة البقرة

  • سورة الأنفال

  • سورة الأنعام

  • سورة الأعراف

  • سورة آل عمران

  • سورة التكوير

  • سورة نوح