سورة الزّلزلة | محمد علي البـــرّاق | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ محمد علي البـــرّاق \ سورة الزّلزلة

سورة الزّلزلة

سورة الزّلزلة

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  27/10/13 شوهد 690 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا ﴿ 1 وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا ﴿ 2 وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا ﴿ 3 يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا ﴿ 4 بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَىٰ لَهَا ﴿ 5 يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ﴿ 6 فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴿ 7 وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴿ 8
صدق الله العظيم

سبب التسمية :
سُميت ‏‏ ‏سُورَةُ ‏الزَّلْزَلَةِ ‏‏ ‏‏؛ ‏لافْتِتَاحِهَا ‏بِهَا
التعريف بالسورة :
1) مدنية .
2) من المفصل .
3) آياتها 8 .
4) ترتيبها بالمصحف التاسعة والتسعون .
5) نزلت بعد سورة النساء .
6) بدأت باسلوب شرط إذا زلزلت و لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
7) الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 7) .
سبب نزول السورة :
قوله تعالى " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره " قال مقاتل نزلت في رجلين كان أحدهما يأتيه السائل فيستقل أن يعطيه التمرة والكسرة والجوزة ويقول وما هذا شئ وإنما نؤجر على ما نعطي ونحن نحبه وكان الآخر يتهاون بالذنب اليسير الكذبة والغيبة والنظرة ويقول ليس علي من هذا شئ انما أوعد الله بالنار على الكبائر فانزل الله عز وجل يرغبهم في القليل من الخير فإنه يوشك أن يكثر ويحذرهم اليسير من الذنب فإنه يوشك أن يكثر فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره إلى آخرها .
فضل السورة :
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ إِنَّ رَسُولَ الَّلهِ قَالَ لِرَجُلٍ مِنْ أَصْحَابـِهِ : " هَلْ تَزَوَّجْتَ يَا فُلاَن ؟ " قَالَ : لاَ وَالَّلهِ يَا رَسُولَ الَّلهِ ، وَلاَ عِنْدِي مَا أَتـَزَوَّجُ بـِهِ قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَكَ ( قُلْ هُوَ الَّلهُ أَحَدٌ ؟ ) " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " ثُلُثُ القُرآنِ " ، قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَكَ إِذَا جَاءَ نَصْرُ الَّلهِ وَالفَتْحُ ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ " ، قَالَ ، " أَلَيْسَ مَعَكَ قُلْ يَأَيـُّهَا الكَافِرُونَ ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ " ، قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَك "َ إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ ، تـزوج " ( أخرجه الترمذي ) .

1. ( إذا زلزلت الأرض ) حركت لقيام الساعة ( زلزالها ) تحريكها الشديد المناسب لعظمتها
2. ( وأخرجت الأرض أثقالها ) كنوزها وموتاها فألقتها على ظهرها
3. ( وقال الإنسان ) الكافر بالبعث ( ما لها ) إنكارا لتلك الحالة
4. ( يومئذ ) بدل من إذا وجوابها ( تحدث أخبارها ) تخبر بما عمل عليها من خير وشر
5. ( بأن ) بسبب أن ( ربك أوحى لها ) أي أمرها بذلك في الحديث تشهد على كل عبد أو أمة بكل ما عمل على ظهرها
6. ( يومئذ يصدر الناس ) يتصرفون من موقف الحساب ( أشتاتا ) متفرقين فآخذ ذات اليمين إلى الجنة وآخذ ذات الشمال إلى النار ( ليروا أعمالهم ) أي جزاءها من الجنة أو النار
7. ( فمن يعمل مثقال ذرة ) زنة نملة صغيرة ( خيرا يره ) ير ثوابه
8. ( ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) ير جزاءه

  • ياسر الدوسري

  • ناصر القطامي

  • سعد الغامدي

  • سلمان العتيبي

  • وليد مصباح

  • محمد علي البـــرّاق

  • سورة الكهف

  • سورة الفتح

  • سورة الملك

  • سورة الفاتحة

  • سورة القلم

  • سورة النّاس

  • سورة الفلق

  • سورة الإخلاص

  • سورة الكافرون

  • سورة الكوثر

  • سورة المسد

  • سورة النّصر

  • سورة قريش

  • سورة الماعون

  • سورة الفيل

  • سورة الهمزة