سورة التّكاثر | محمد علي البـــرّاق | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ محمد علي البـــرّاق \ سورة التّكاثر

سورة التّكاثر

سورة التّكاثر

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  27/10/13 شوهد 433 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ ﴿ 1 حَتَّىٰ زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ ﴿ 2 كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ﴿ 3 ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ﴿ 4 كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ ﴿ 5 لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ ﴿ 6 ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ ﴿ 7 ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ﴿ 8
صدق الله العظيم

سبب التسمية :
‎‎‏ التعريف بالسورة :
1) مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 8 .
4) ترتيبها بالمصحف الثانية بعد المائة .
5) نزلت بعد سورة الكوثر .
6) بدأت السورة بفعل ماضي ( ألهاكم ) لم يُذْكَر لفظ الجلالة في السورة .
7) الجزء (30) ـ الحزب ( 60) ـ الربع ( 8) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ انْشِغَالِ النَّاسِ بمُغْرِيَاتِ الحَيَاةِ ، وَتَكَالُبـِهِمْ عَلَى جَمْعِ حُطَامِ الدُّنْيَا ، حَتَّى يَقْطَعَ المَوْتُ عَلَيْهِمْ مُتْعَتَهُمْ وَيَأْتـِيهِمْ فَجْأَةً وَبَغْتَةً ، فَيَنْقِلُهُمْ مِنَ القُصُورِ إلى القُبُورِ ، وَقَدْ تَكَرَّرَ في هَذِهِ السُّورَةِ الزَّجْرُ وَالإِنْذَارُ ؛ تَخْوِيفَاً لِلنَّاسِ ، وَتَنْبِيهَاً لَهُمْ عَلَى خَطَئِهِمْ ، باشْتِغَالِهِمْ بالفَانِيَةِ" الدُّنْيَا" عَنِ البَاقِيَةِ" الآخِرَةِ " ( كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلاَّ سَوْفَ تَعْلَمُونَ ) وَخُتِمَتِ السُّورَةُ الكَرِيمَةُ بِبَيَانِ المَخَاطِرِ وَالأَهْوَالِ الَّتِي سَيَلْقَوْنَهَا في الآخِرَةِ ، وَالَّتِي لاَ يَجُوزُهَا وَلاَ يَنْجُو مِنْهَا إِلاَّ المُؤْمِنُ الَّذِي قَدَّمَ صَالِحَ الأَعْمَالِ
سبب نزول السورة :
أخرج ابن حاتم عن ابن بريدة قال : نزلت في قبيلتين من الأنصار في بني حارثة ، وبني الحارث تفاخروا وتكاثروا فقالت إحداهما : فيكم مثل فلان وفلان ، فقال الآخرون مثل ذلك ، تفاخروا بالأحياء ، ثم قالوا : انطلقوا بنا إلى القبور فجعلت أحد الطائفتين تقول : فيكم مثل فلان وفلان ، يشيرون إلى القبر ، وتقول الأخرى مثل ذلك ، فأنزل الله ( ألهاكم التكاثر * حتى زرتم المقابر ) .

1. ( ألهاكم ) شغلكم عن طاعة الله ( التكاثر ) التفاخر بالأموال والأولاد والرجال
2. ( حتى زرتم المقابر ) بأن متم فدفنتم فيها أو عددتم الموتى تكاثرا
3. ( كلا ) ردع ( سوف تعلمون )
4. ( ثم كلا سوف تعلمون ) سوء عاقبة تفاخركم عند النزع ثم في القبر
5. ( كلا ) حقا ( لو تعلمون علم اليقين ) علما يقينا عاقبة التفاخر ما اشتغلتم به
6. ( لترون الجحيم ) النار جواب قسم محذوف وحذف منه لام الفعل وعينه والقيت حركتها على الراء
7. ( ثم لترونها ) تأكيد ( عين اليقين ) مصدر لأن رأى وعاين بمعنى واحد
8. ( ثم لتسألن ) حذف منه نون الرفع لتوالي النونات وواو ضمير الجمع لالتقاء الساكنين ( يومئذ ) يوم رؤيتها ( عن النعيم ) ما يلتذ به في الدنيا من الصحة والفراغ والأمن والمطعم والمشرب وغير ذلك

  • عنتر مسلم

  • سعد الغامدي

  • وليد مصباح

  • محمد علي البـــرّاق

  • سورة الكهف

  • سورة الفتح

  • سورة الملك

  • سورة الفاتحة

  • سورة القلم

  • سورة النّاس

  • سورة الفلق

  • سورة الإخلاص

  • سورة الكافرون

  • سورة الكوثر

  • سورة المسد

  • سورة النّصر

  • سورة قريش

  • سورة الماعون

  • سورة الفيل

  • سورة الهمزة