سورة الاعلى | ماهر المعيقلى | القرءان الكريم

القرءان الكريم \ ماهر المعيقلى \ سورة الاعلى

سورة الاعلى

سورة الاعلى

المرجو التقييم --->
أضيف بتاريخ  03/08/12 شوهد 1685 مرة أضيف من طرف ayour


هل استفدت؟ كن إيجابي و شارك المحتوى و أطلعنا عن رأيك

تعليقاتكم


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ﴿ 1 الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّىٰ ﴿ 2 وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَىٰ ﴿ 3 وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَىٰ ﴿ 4 فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَىٰ ﴿ 5 سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَىٰ ﴿ 6 إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَىٰ ﴿ 7 وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَىٰ ﴿ 8 فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَىٰ ﴿ 9 سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَىٰ ﴿ 10 وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى ﴿ 11 الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَىٰ ﴿ 12 ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَىٰ ﴿ 13 قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّىٰ ﴿ 14 وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّىٰ ﴿ 15 بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿ 16 وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ ﴿ 17 إِنَّ هَٰذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَىٰ ﴿ 18 صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ ﴿ 19
صدق الله العظيم

سبب التسمية :
تُسْمَّى ‏سُورَةُ ‏‏ ‏سَبِّحْ‎ ‎‏.
التعريف بالسورة :
1) سورة مكية .
2) من المفصل .
3) آياتها 19 .
4) ترتيبها بالمصحف السابعة والثمانون .
5) نزلت بعد سورة التكوير .
6) بدأت السورة بفعل أمر " سبح " .
7) الجزء (30) ـ الحزب (60) ـ الربع ( 5) .
محور مواضيع السورة :
يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ المَوَاضِيعِ الآتـِيَةِ :
1- الذَّاتِ العَلِيـَّهِ وَبَعْضِ صِفَاتِ الَّلهِ جَلَّ وَعَلاَ ، وَالدَّلاَئِلِ عَلَى القُدْرَةِ وَالوَحْدَانِيـَّةِ .
2- الوَحْيِّ وَالقُرآنِ المُنَزَّلِ عَلَى خَاتَمِ الرُّسُلِ وَتَيْسِيرِ حِفْظِهِ عَلَيْهِ .
3- المَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ الَّتِي يَنْتَفِعُ بـِهَا أَهْلُ القُلُوبِ الحَيَّةِ ، وَيَسْتَفِيدُ مِنْهَا أَهْلُ السَّعَادَةِ وَالإِيمَانِ.

1. ( سبح اسم ربك ) نزه ربك عما لا يليق به واسم زائد ( الأعلى ) صفة لربك
2. ( الذي خلق فسوى ) مخلوقه جعله متناسب الأجزاء غير متفاوت
3. ( والذي قدر ) ما شاء ( فهدى ) إلى ما قدره من خير وشر
4. ( والذي أخرج المرعى ) أنبت العشب
5. ( فجعله ) بعد الخضرة ( غثاء ) جافا هشيما ( أحوى ) أسود يابسا
6. ( سنقرئك ) القرآن ( فلا تنسى ) ما تقرؤه
7. ( إلا ما شاء الله ) أن تنساه بنسخ تلاوته وحكمه وكان صلى الله عليه وسلم يجهر بالقراءة مع قراءة جبريل خوف النسيان فكأنه قيل له لا تعجل بها إنك لا تنسى فلا تتعب نفسك بالجهر بها ( إنه ) تعالى ( يعلم الجهر ) من القول والفعل ( وما يخفى ) منهما
8. ( ونيسرك لليسرى ) للشريعة السهلة وهي الإسلام
9. ( فذكر ) عظ بالقرآن ( إن نفعت الذكرى ) من تذكرة المذكور في سيذكر يعني وإن لم تنفع ونفعها البعض وعدم النفع لبعض آخر
10. ( سيذكر ) بها ( من يخشى ) يخاف الله تعالى كآية فذكر بالقرآن من يخاف وعيد
11. ( ويتجنبها ) أي الذكرى أي يتركها جانبا لا يلتفت إليها ( الأشقى ) بمعنى الشقي أي الكافر
12. ( الذي يصلى النار الكبرى ) هي نار الآخرة والصغرى نار الدنيا
13. ( ثم لا يموت فيها ) فيستريح ( ولا يحيى ) حياة هنيئة
14. ( قد أفلح ) فاز ( من تزكى ) تطهر بالإيمان
15. ( وذكر اسم ربه ) مكبرا ( فصلى ) الصلوات الخمس وذلك من أمور الآخرة وكفار مكة معرضون عنها
16. ( بل تؤثرون ) بالفوقانية والتحتانية ( الحياة الدنيا ) على الآخرة
17. ( والآخرة ) المشتملة على الجنة ( خير وأبقى )
18. ( إن هذا ) إفلاح من تزكى وكون الآخرة خير ( لفي الصحف الأولى ) المنزلة قبل القرآن
19. ( صحف إبراهيم وموسى ) وهي عشر صحف لإبراهيم والتوراة لموسى

  • ماهر المعيقلى

  • سعد الغامدي

  • وليد مصباح

  • سلمان العتيبي

  • سورة العنكبوت

  • سورة الروم

  • سورة طه

  • الأعراف

  • سورة يس

  • سورة غافر

  • سورة فاطر

  • سورة فصلت

  • سورة النجم

  • سورة الواقعة

  • سورة ص

  • سورة القمر

  • سورة المجادلة

  • سورة الممتحنة

  • سورة الشورى

  • سورة الطور